06‏/02‏/2010

سـوّق نفسك !

كتاب عجيب !

كتاب سـوّق نفسك !! حصلت عليه من معرض الكتاب السابق للمؤلف د.عبد الله بن سالم باهمام / مؤسسة الإسلام اليوم للإنتاج والنشر



هل فكرتم يوما بتسويق نفسكم ؟


طرح جديد غير مسبوق..!
كيف يسوق الإنسان نفسه !
شعرت بحاجتي لهذه المادة العلمية خصوصا بعد أن طلب مني قسم التدريب أن أقدم سيرة ذاتية عن نفسي
كيف يعرض الإنسان نفسه ، هل أذكر لهم أني أتقن كذا وأجيد كذا ، واجتزت من الدورات واحد إثنان ثلاثة ...الخ
ما أهمية هذا التقديم ، او التسويق كما يسميه الكاتب ..
مقدمة الكتاب قوية لدرجة أني عزمت على عدم تركه إلا بعد الانتهاء منه ! وفعلا ، قرأت الكتاب كاملا في يوم واحد.
لكني فوجئت بهشاشة العرض والمحتوى ..
مقدمة الكتاب والفصل الأول  والثاني من أروع ما يمكن
أعجبني طرح الكاتب لأسئلة مثيرة ، مثل :

  • هل التسويق خاص بالسلع أم يصح أن يستخدم لتسويق الأشخاص ؟

  • هل يجوز تسويق الإنسان نفسه ، أم ينتظر الأجر من الله فقط ؟

  • هل يجب أن تسوق نفسك ؟ وماذا ستسوق عن نفسك ؟

  • أليس المنتج الجيد يسوق عن نفسه تلقائيا ؟ فلماذا تسويق الأشخاص ؟

وبعد هذه الاسئلة يشرع الكاتب بإجابة كل سؤال على حدة بتفصيل مقنع مع الأدلة والشواهد من القرآن الكريم والسنة النبوية ، ويؤكد على أهمية التسويق ، والتوفيق بينها وبين تزكية النفس ، ومبررات إظهار العمل الصالح ومحاذيره .
بعد ذلك كله يشرع فيه بيان الإجراءات التسويقية ، وهنا صدمت !
الكتاب هش ، والنصائح قليل منها يصلح كنصائح مباشرة في التسويق..
وهناك نقاط أعجبتني  منها على سبيل المثال:
أن إتقان فنون الإلقاء هو جزء من عملية تسويق الإنسان لنفسه ..
كما أن معرفة أنماط الشخصيات والأسلوب الأمثل للتعامل مع كل فئة هو جزء من التسويق أيضا ..
لكن الكتاب فيه الكثير من الاستطراد الذي لا يخدم الموضوع..
عموما ، استفدت من مفهوم الكتاب بشكل عام ، ومن الفصل الأول والثاني :)

هناك 14 تعليقًا:

طموحة مملوحة يقول...

تصدقين شكله يشوق حييييل ومافكرت اسوق نفسي بصراحة :q

هذا اولا وثانيا انا عندي مشكلة احب القراءة وايد بس وايد اتنح بالكتاب مع اني حضرت دورات القراءة السريعة وجربت كتاب القراءة السريعة بس مادري شفيني :(

reemas يقول...

شكرا مي لمشاركتنا في هذا الكتاب
فعلا تسويق النفس شي مهم
فعندما يبحث الشخص عن وظيفه عليه ان ان يسوق لنفسه و كانه يبيع سلعه و يعمل لها دعاية ايضا
فكره جيده للكتاب لكن كعادة الكثير من هذه الكتب تفتقر القوه في الطرح و الافكار الجيده
شكرا مره اخري مي
لا تحرمينا جديدك

مـي يقول...

طموحة مملوحة
التسويق أصبح ضرورة !
طبعا نقصد مجال العمل ..

القراءة السريعة خذيتيها عند منو ؟
أنا خذيتها عند جمال الملا ، روعة ..

عموما ، كثرة القراءة تعطيج أقوى تمرين عليها ..

لازم تقرين كل يوم حتى تتمرن عينك على سرعة القراءة

مـي يقول...

reemas
حياك الرحمن

عادة الكتب اللي يكون مجالها جديد في الساحة تكون حقل تجارب للخوض فيها

وسنة عن سنة تصدر مؤلفات جديدة تبلور الموضوع أكثر

أكون وقتها متقاعدة ..
وأفكر شلون أسوق وقت فراغي إن شاء الله

^_^

نبضُ الأدب يقول...

شدني اسم الكتاب .. !

لم أفكر يومًا بشيء كهذا .. لكنها القراءة .. دائمًا تـُطلعنا على الجديد الفريد .. و تـُرينا كيف يفكر الآخرون .. !

على الرغم من هشاشة الكتاب ـ على حد قولك ـ إلا أنكِ اطلعتِ على فكْر جديد .. و عقلية جديدة .. و هذا ما أحبه في القراءة .. حيث تجعلنا نخالطُ عقولاً كثيرة .. و نحن قابعون في أماكننا :)

دُمتِ قارءة لكل مفيد ^^
شكرًا مي =)

مـي يقول...

أهلا نبض الأدب

وأنا شدني معرفك ، جميل جدا ، ومعبر

القراءة ممتعة جدا ، ومهما يكن الكتاب ، لابد من فائدة نخرج بها ..

نفعنا الله وإياك بكل خير

:)

Nikon 8 يقول...

للأسف معظم مؤلفي الكتب العرب يعتمدون على إبهار القاريء بالأسئلة الشيقة ويكون تحليل الموضوع هزيل بالمحتوى الذي يشبع نهمنا وفضولنا وهذا أمر أعاني منه في الدورات أيضا عندما أنتسب لدورة ويكون العنوان والدعاية عنها بواد والمحتوى بواد آخر وبالذات دورات مكان شغلنا !

رورو الشخبوطه يقول...

السلام..

شوقني عنوان الكتاب ..

اعتقد لما نفهم نفس ونعرف ايجابياتنا عدل بالتالي نقدر نسوق لنفسنا ..

او بمعنى احسن نثبت نفسنا ..

ومشكوره..

مـي يقول...

أهلا نيكون
مثل ما تفضلتي ، المشكلة إذا صار هدف الكتاب أو المدربين هو كم الإنجاز وليس الكيف !

مـي يقول...

رورو الشخبوطة
وعليكم السلام والرحمن
صدقتي ، اهم شي الواحد يفهم نفسه ويعرف شنو يبي بالضبط ويحدد أهدافه ، وقتها يكون سهل عليه عرض قدراته وتحديد الأمور اللي يحبها ويبدع فيها ..

sarona يقول...

خوش كتاب

يعطيج العافية..~

^_^

مـي يقول...

أختي سارونة

الله يعافيج يالطيبة

Sonnet يقول...

تسلمي على هذا الطرح و العرض الجميل

مـي يقول...

العزيزة Sonnet
الله يسلمك ، أسعدني مرورك

:)