28‏/06‏/2011

العطر

العـطـــــــر
قصة قاتل
باتريك زوسكند

قرأت قبل فترة للدكتور ساجد العبدلي في تويتير عن رواية العطر، وهي من منشورات دار الجمل ، متوفرة في ذات السلاسل / الأفنيوز بـ 3 د.ك ، لا أتذكر العبارة نصّاً لكنه مدح الرواية وأثق بذائقته..

بالنسبة لي ...فإن نعمة البصر والتمتع بالصور والألوان هي أساس الكون ومدار أحداث الحياة . تدهشني الألوان وتغريني الصور ، يسهل أن تقع مشاعري في فخ الألوان وأبني عليها الأحكام ! 

أثناء قراءة رواية العطر يتملكني شعور لأغمض عيني وأتنفس عميقا أشم رائحة كل فصل ، فأنا أجزم أن كل فصل من فصولها بل كل ورقة منها لها رائحة تميزها عن غيرها ..! ومازالت هذه الطاقة الشمّية ترافقني منذ أن أنهيت الرواية..

26‏/06‏/2011

هل تلبسين هذا ؟

هل تلبسين هذا ؟
نحو فهم الأمهات والبنات
ديبوره تانن

كتاب يعالج الحوارات السلبية بين الأمهات والبنات ، كيف نفهم الشفرة التي تختبئ خلف كلماتهم ، ويعتمد الأمر بالدرجة الأولى على إحسان الظن لكل منهما بالطرف الآخر واختيار ألفاظ مناسبة لكل موقف.

18‏/06‏/2011

خوارق اللا شعور

خوارق اللا شعور
أو أسرار الشخصية الناجحة
الدكتور علي الوردي


إن فضاء الكون يكاد يشبه سطح الماء على وجه من الوجوه .. ولو كان لنا حواس أخرى تدرك جميع الأمواج الكونية كما تدرك العين أمواج الضوء لرأينا في بحر هذا الفراغ الذي يكتنفنا ما يذهل أو يصعق لما فيه من بلايين الألوان والصور الهائلة .
وإذا أضفنا إلى ذلك النظرية القائلة بأن القوى النفسية تبعث أمواجا من أنواع شتى جاز لنا أن نتصور هذا الكون المحيط بنا متزاحما بالتغضنات التي تؤثر في الأشخاص والأشياء على نسق لم يتوصل العلم الآن إلى معرفته معرفة تامة . ص25