18‏/06‏/2011

خوارق اللا شعور

خوارق اللا شعور
أو أسرار الشخصية الناجحة
الدكتور علي الوردي


إن فضاء الكون يكاد يشبه سطح الماء على وجه من الوجوه .. ولو كان لنا حواس أخرى تدرك جميع الأمواج الكونية كما تدرك العين أمواج الضوء لرأينا في بحر هذا الفراغ الذي يكتنفنا ما يذهل أو يصعق لما فيه من بلايين الألوان والصور الهائلة .
وإذا أضفنا إلى ذلك النظرية القائلة بأن القوى النفسية تبعث أمواجا من أنواع شتى جاز لنا أن نتصور هذا الكون المحيط بنا متزاحما بالتغضنات التي تؤثر في الأشخاص والأشياء على نسق لم يتوصل العلم الآن إلى معرفته معرفة تامة . ص25


اقتباس من مقدمة الدكتور علي الوردي في كتابه خوارق اللاشعور حيث يعرض معلومات قيمة عن العقل الباطن تحت مسمى اللا شعور ، ويعرضه من وجهة نظر نفسية وعلمية ودينية .
ينقسم الكتاب لخمسة فصول : الإطار الفكري - المنطق الأرسطوطاليسي - الإرادة والنجاح - خوارق اللا شعور - النفس والمادة .

الكتاب يكشف الكثير من الأمور الغامضة التي كنت أبحث عن تفسير لها ، وهو قيم جدا ويستحق القراءة. لي عليه بعض الملاحظات البسيطة لكنها لا تنقص من قدر الكتاب ، فمن ذلك عدم تخريج الأحاديث وفي المقابل يذكر مصدر كل مقولة لعالم أو مفكر.
كما أنه أدخل السحر في الخوارق ولم يفندها بشكل كاف ، وكذلك الأحلام .

فيما يلي اقتباسات أختارها لكم من الكتاب :

إن الفرد كلما قلّت عقده النفسية كان أقدر على الانتفاع من قواه الخارقة . ص39

إن المقياس الذي نقيس به ثقافة شخص ما هو مبلغ ما يتحمل هذا الشخص من آراء غيره المخالفة لرأيه . ص 44

إن العقل لا يكون ذا مقدرة وكفاية إلا بتخيره ما ينتبه إليه ، وتركه ما عداه ، أي بتضييقه وجهة نظره ، وإلا توزعت قوته الضئيلة وضل في تفكيره / جيمس .ص47

إن كل امرء في الواقع يلون الدنيا بلون ما في نفسه ويقيس الأمور حسب المقاييس التي نشأ عليها . ص 48

يقال إن الأديب العبقري هو الذي تنعكس على صفحة نفسه خوالج الملايين من الناس .ص 65

العبقرية فيها شيء من الخروج عن الذات ، والدخول في عالم آخر لا نعرف مداه الآن معرفة تامة .ص 67

كلما كان التجرد - من القيود الفكرية - في عقل من العقول أتم  .. كانت قدرته على الإبداع أعظم .ص71

يعتقد ابن خلدون أن العامي البسيط ينجح في الحياة الواقعية أكثر من المفكر وذلك لأنه يكيف نفسه للواقع كما هو من غير أن يلجأ في سبيل ذلك إلى قياس منطقي أو تفكير نظامي . ص 86

إن اللاعب الحاذق ينسى نفسه أثناء اللعب ويصبح هو والكرة كأنهما شيء واحد ، فتراه يحس باتجاه الكرة قبل انقذافها في الهواء ، وقل مثل هذا عن البارع في كل مهنة أو هواية أو فن أو علم ، فهو ينذهل عن نفسه ساعة الإبداع ، وتراه واقفا بجانبك وهو في الحقيقة في عالم آخر. ص102

طريق الإبداع في الكتابة يحتاج إلى مراحل ثلاث :
1- البحث الواعي والتنقيب وجمع المعلومات  وتصنيفها ، وفي هذا يقول المازني : إن القارئ لا بد أن يقرأ لكي يكتب .
2- الانبثاق اللا شعوري ، وهي تأتي بعد خزن الكاتب للمعلومات في عقله الباطن لكي تختمر وتتلاقح ويجد نفسه مدفوعا بدافع لا يدري كنهه.
3- التنسيق والتزويق والحذلقة المنطقية ، حيث يراجع ما كتبه في ساعة الإلهام فيشطب ويزوق ، وهنا يخرج من عالم اللاشعور إلى عالم الشعور.

في حالة تعاكس الإرادة والمخيلة ، تزداد قوة المخيلة في إنتاج العمل غير المرغوب فيه ازديادا تصاعديا. ص 117

إن من الممكن القول بأن سوء الحظ هو عقدة نفسية ، فسيء الحظ هو ذلك الذي يتخيل الخيبة والفشل في كل عمل يقوم به .ص121

إن المجتمع المتمدن يستند في بناء حضارته المعقدة على تنوع الاختصاص وتقسيم العمل. ص123

أسلوب الكاتب جزء لا يتجزأ من شخصيته ، وتقليد جزء معين من شخصية أحد الناس يؤدي إلى التصنع والسخافة . ص124

من الجدير أن نقول بأن النجاح على قدر الهدوء والاسترسال وعدم التكلف ، وذلك لكي نستثمر الومضات المبدعة التي تنبعث من اللاشعور في حياتنا . ص130

إن الكمال في كل شيء مستحيل . فمن طبيعة الحياة أن تكون ناقصة لكي تسعى في سبيل سد هذا النقص فلا تقف . ص133

إن حوادس اللاشعور لا تنبعث إلا من نفس صافية مطمئنة . فينبغي عليك أن لا تنتظر منها خيرا إذا كنت تريد بها إشباع إحدى رغباتك المكبوتة.ص169

الفكر يؤثر في البدن ، والبدن يؤثر في الفكر . ص181

يعتقد المتصوفة أن الخوارق التي يقومون بها آتية من صحة عقيدتهم ، والواقع أنها آتية من قوة عقيدتهم - لا صحتها . ص185

يمكنكم متابعة المزيد من الاقتباسات في تويتر على الهاش تاغ
#5wareq

لتنزيل نسخة إلكترونية من كتاب خوارق اللاشعور

هناك 13 تعليقًا:

Seema* يقول...

حجم الفائدة التي اكتسبتها من عرضكِ للكتاب تساوي كتبًا من الوزن الثقيل!
شكرًا لك! :")

مـي يقول...

seema*

يا مساءات الحبايب
العفو أسماء

كلماتك محفزة..

:)

ريمية الخير ،،، يقول...

العبقرية فيها شيء من الخروج عن الذات ، والدخول في عالم آخر لا نعرف مداه الآن معرفة تامة

الخروج عن الذات فن لا يتقنه الكثيرون
لذلك كان من العبقرية

>> دائما اقتباساتك تحببنا بالكتاب وبالقراءة

الله يكتب لك الاجر العظيم
ننتظر الكتاب القادم بشوووق كبير

BookMark يقول...

مجال آخر جديد أجده في صفحتك

شكرًا لحسن الانتقاء والعرض الوافي :)

زحَ’ـمةَ حَ’ـڪيّ..||≈ يقول...

صباح الخيرَ يَ نقاءَ
هذا الاقتباس شدنيِ كثيراً
" إن كل امرء في الواقع يلون الدنيا بلون ما في نفسه ويقيس الأمور حسب المقاييس التي نشأ عليها .

أظنَ أنه من الواجبِ أن أقتنيهَ
أحببتهُ كثيراً أجدَ فيه الشيءِ الكثيرَ
شكراً غاليتناَ ميِ دائماً مبدعةً
بوركتَ خطاكِ

مـي يقول...

ريمية الخير

أهلا وسهلا بالغالية
تسعدني متابعتك وتواجدك في صفحاتي..

مـي يقول...

Book Mark

العفو عزيزتي
الشكر موصول لروحك الجميلة

مـي يقول...

زحمة حكي..

حياك الرحمن
نعم الكتاب رائع ، وانصحك باقتنائه..

أتمنى لك المتعة والفائده مع الخوارق..

:)

المكتبة يقول...

شكراً لك أ. مي ..

عرض ممتع و مختصر و مميز و نافع ..


لا حرمكم ربي الأجر ..

الزين يقول...

جميل الرفية يا ميون .. شكلي بروح اشتري الكتاب

باي مكتبه احصله حبوبه

:**

مـي يقول...

المكتبة

العفو ، بعض مما عندكم..

كل الشكر لمتابعتكم وطرحكم القيم..

مـي يقول...

الزين

الأجمل مرورج
بكل ما تحمله الكلمة من معنى..
توقيت مشاركتج كان له وقع في النفس..

الكتاب من جرير
()

ammma يقول...

الأخت الكريمة والأستاذة القديرة
" مي " أسعدك الله

كتاب مفيد ومهم ... يستحق الاقتناء.

جزاك الله خير الجزاء وجعله الله في ميزان حسناتك


دمت بسعادة في الدارين