08‏/07‏/2011

صاحبة الحرير الأخضر

د. عبد الرحمن العشماوي
سيرة عطرة لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها من منظور دكتور في البلاغة والأدب الإسلامي ..
وقفات متأملة لجوانب حياتها وعلمها وأخلاقها ..
ويزداد الجمال بين دفتي كتاب يخطه الشاعر نثرا .. يزداد جمالا بجمال الحديث حين يكون عن أمهات المؤمنين ..

يستهل المبدع العشماوي كتابه بمقدمة رائعة تتضمن سبب تسمية الكتاب فيذكر الحديث :
" عن أبي مليكة عن عائشة رضي الله عنها أن جبريل عليه السلام جاء بصورتها في خرقة حرير خضراء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : هذه زوجتك في الدنيا والآخرة "
وفي رواية أخرى : أن جبريل عليه السلام عرض على الرسول صلى الله عليه وسلم صورة عائشة في سَرَقة حرير في المنام لما توفيت خديجة. ص32


إنها عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها ..
البريئة المبرأة من سبع سماوات ، وهي التي قال فيها زوجها وحبيبها عليه الصلاة والسلام : "والله ما نزل علي الوحي وأنا في لحاف امرأة منكن غيرها "

يقول عنها ابن اختها عروة بن الزبير - رضي الله عنهم - : "ما رأيت أحدا أعلم بفقه ولا بطب ولا بشعر من عائشة رضي الله عنها "
ويقول : "لقد صحبت عائشة فما رأيت أحدا قط كان أعلم بآية نزلت ، ولا بفريضة ولا سنة ولا شعر ولا أروى له ، ولا بيوم من أيام العرب ولا بنسب ولا بقضاء ولا بطب منها ، وربما حفظت القصيدة ستين بيتا أو أكثر من أول سماعها"ص41

يقف العشماوي وقفات متأملة على أحاديث روتها صاحبة الحرير الأخضر ، ويصف جمال بلاغتها بجمال وصفه حيث قال :
" صاحبة الحرير الأخضر - رضي الله عنها - متميزة في هذا الجانب كل التميز ، كأنما تأخذ مفردات اللغة وأساليبها من صندوق بجوارها تتناول منه ما تشاء" ص 107

ويـتأمل دقتها في الوصف والإيجاز فيقول :
" إن المتأمل لوصفها الدقيق لصلاة الكسوف ليشعر أنه أمام لاقطة دقيقة لآلة تصوير متطورة ترينا الصورة في أوضح حالاتها وتشعرنا بجمال هذا الترتيب والتنسيق في هذه العبادة المشروعة " ص 108

ويقف طويلا عند حادثة الإفك ، وما مر بالبريئة المبرأة ، يذكر بحثها عن العقد وتخلفها عن الركب ثم مرضها شهرا ولا تعلم عما يقال عنها .. ويذكر كل الأحداث إلى نزول الوحي ببراءتها من سبع سماوات .. ابتلاء عظيم .. أكاد أغص بالكلمات وأنا أقرأ أن كل هذه الفتنة وموقفها منها ، وقد كان عمرها لا يتجاوز الرابعة عشر.

وما أجمل ما أورده من حديث أم أيوب لزوجها أبي أيوب الأنصاري :
قالت : أما تسمع ما يقول الناس في عائشة ؟
قال : نعم ، وذلك الكذب . أكنت فاعلة ذلك يا أم أيوب ؟
قالت : لا - والله - ما كنت أفعله .
قال : فعائشة - والله - خير منك . ص 185

إن كانت أم أيوب تستنكر فعل الفاحشة ولا ترضاه لنفسها  وهم قد عاصروا الفتنة ..
أستغرب كيف يأتي اليوم أناس يسبون أمنا عائشة ويطعنون شرفها ..؟؟
كيف يخوضون في عرض النبي صلى الله عليه وسلم ..؟؟
وقد برأها الله من سبع سماوات وأنزل فيها آيات بينات ..

" لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم" سورة النور / 11
" لولا إذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا أن نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم " سورة النور / 16

اللهم إنا نتبرأ إليك ممن تكلم في عرض أمنا عائشة رضي الله عنها ..

ثم يذكرموقفها ممن خاض في تلك الفتنة ..
عن هشام بن عروة عن أبيه أن حسان بن ثابت كان ممن أكثر على عائشة - في حديث الإفك - قال : فسَبَبتُه . فقالت : يا ابن أخي ، دعه ، فإنه كان ينافح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . ص 172

ولا يفوته أن يذكر موقفها من موقعة الجمل حيث قالت :
"لأن أكون قعدت في منزلي عن سيري إلى البصرة أحب إلي من أن يكون لي عشرة من الولد كلهم مثل عبد الرحمن بن الحارث بن هشام ، وتقول : يا ليتني كنت شجرة أسبّح وأقضي ما علي ، ليتني مت ّ قبل يوم الجمل بعشرين سنة .ص 227

ويعقب العشماوي على ذلك بقوله :
ليس هناك بعد هذا الندم العائشي من حجة يحتج بها بعض مثقفي هذا العصر على ما يتحدثون عنه من مشاركات النساء السياسية والعسكرية ، فإن ندم عائشة يغلق هذا الباب تماما .ص 277

يختم الكتاب بقصيدة مهداة لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها يتلوها حديث أم زرع .

كتاب رائع ، أنصح بقراءته ، وهو من أجمل ما قرأت .
لي على الكتاب ملاحظتين ، الأولى : إطناب العشماوي أحيانا في التعليق على الأحاديث . الثانية : قد لا تمس الكتاب لكنها استوقفتني ، ألا وهي تصميم الغلاف . لا أجد في الثلاث زهرات رمزية مناسبة لمحتوى الكتاب .

فيما عدا ما سبق فالكتاب مما  يحق لمكتبة العبيكان الفخر به ،،

هناك 22 تعليقًا:

BookMark يقول...

رضي الله عنها وأرضاها
تأثرت جدًا بالكلمات
شكرًا ميّ تضيفين لقائمتنا الكثير

سلة ميوّة يقول...

ياريتني دشيت البلوق قبل ال
3رحت فيرجن ..واخذت فرّة في جرير...


وخمطت لي جم كتاب.....



ان شالله زيارتي القادة..اتهقين القاه عندهم؟؟



حبيبتي يعطيج العافيه
و بوستج قريته وانا تشري فيني قشعريرة....حابه اقراه..
لك كل الحب:**

المكتبة يقول...

ما شاء الله ، كتاب رائع و طرح أروع

كتب الله أجركم و نفع بكم

ΚħℓỠỡ يقول...

وما اروع سيدتنا عائشة ..
كتاب يظهر من محتواهـ انه جميل
اذا وقع في يدي سأقرائة ..
سلمتِ ياغالية ^^

شذى الإيمان يقول...

جميل جدا

الليوان يقول...

..كما عودتيني..

وصف يجبرنا على قرائة ما تعرضين من كتب..

شوقتيني اقراه مع اني امتلك كتابين مفصللين عن حياة الصديقه بنت الصديق

كل الشكر مي...
ذوقج مثلج..
رااااقي

:***

مـي يقول...

BookMark

رضي الله عليك وأرضاك وبلغك مناك

العفو عزيزتي

مـي يقول...

سلة ميوه

ممممم
مو متأكدة إذا عندهم الكتاب أو لا ؟

أنا وجدته في مكتبة كينوكونيا في دبي مول

مـي يقول...

سلة ميوه

ممممم
مو متأكدة إذا عندهم الكتاب أو لا ؟

أنا وجدته في مكتبة كينوكونيا في دبي مول

مـي يقول...

المكتبة

أهلا وسهلا بالمكتبة وأهلها
اللهم آمين ، ولكم بمثله وأطيب وأوفر

مـي يقول...

ΚħℓỠỡ

أتمنى لك أوقاتا إيمانية نافعة مع أمنا أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها

مـي يقول...

شذى الإيمان

شكرا جزيلا

مـي يقول...

الليوان

الجمال في روحك الطيبة يا غالية
أتمنى لو تذكري لي اسم الكتابين عن أمنا عائشة رضي الله عنها..
وهل تنصحين بهما ؟

محمد عبد التواب يقول...

مدونة رائعة وكلام جميل شكرا لك وبارك الله فيك وبالتوفيق ...

مـي يقول...

الأخ / محمد عبد التواب

العفو
وفيك بارك الله ووفقك لكل خير

ريمية الخير يقول...

جزاك الله خير
وكتب الله لكِ الاجر العظيم
وجمعنا وإياكِ بامنا الحبيبة عائشة رضي الله عنها وارضاها

عسل يقول...

شجعتيني أقراه.. وإن شاالله راح أقراه :)

جريده مصر اليوم يقول...

رائع جدا المدونة ممتازة شكرا لك ...

مـي يقول...

ريمية الخير

أجمعين
الله يرضى عليك

مـي يقول...

عسل

ياحي الله الحلوين
منورة مكتبتي ياعسل

:)

مـي يقول...

جريدة مصر

حياكم الله..

:)

Umzug Wien يقول...

موضوع ممتاز جدا شكرا لكم