03‏/09‏/2011

طفولة قلب


دون التذكر... فوق النسيان
الشيخ سلمان العودة
كل عام وأنتم بخير وصحة وعافية من الرحمن..
وتقبل الله طاعتكم..
أسأل الله أن تكون أيامكم كلها أعياد حافلة بالطاعات والمسرات

كتابنا اليوم مميز.. وهو يتألف من586 صفحة ، تحكي حياة الشيخ الفاضل / سلمان العودة..
الغلاف جميل جدا كما أن كل فصل يبدأ برسوم أعجبتني بقلم الرصاص وهي من رسوم الفنان : حاتم حسن.
ويبدأ أولى الصفحات بهذه الكلمات :


كتاب يجمع الحياة بين دفتيه بأفراحها ومصاعبها.. شيق منوع كحياة صاحبه الحافلة بالهمة التي لا تعرف الكلل والإرادة التي لا يثنيها الزمن..
تأثرت كثيرا بطفولته وشبابه.. بداياته بالأحرى كانت مختلفة.. وجدت فيها إضاءات تربوية لمن يريد تربية أبناءه على صفات التميز.. وتألمت كثيرا لفترة سجنه التي امتدت لأكثر من خمس سنوات ، لكن أعجبني استغلاله الإيجابي لفترة السجن وماذاك إلا امتداد لتميزه وحرصه على تطوير نفسه.
الكتاب يزخر بالأبيات الشعرية ولا عجب فقد كان تخصصه الأول : اللغة العربية ، قبل أن يحوّل إلى الدراسة الشرعية.
يتحدث عن نفسه بضمير الغائب.. وهو ما سبب لي بعض الخلط خصوصا عندما يتكلم عن أساتذته أو أصدقاءه، فأخلط بينهم !
يسهب دون تفصيل ، يطيل دون أن تمل ، ويملك القدرة على البوح بالأسرار دون أن يكشفها ! وأظن أن مكوثه في السجن أكسبه قدرة على اختيار الألفاظ دون المساس بالكليات المحظورة.
أشار في أكثر موضع إلى تشدد المجتمع السعودي تجاه المستجدات ، ولعلي شهدت بعضا من هذا حيث كنت في المملكة العربية السعودية أثناء فترة الغزو ، وكثير مما كان مستهجنا مستقبحا في تلك الفترة صار مقبولا الآن !
صاحب طرفة ، وذو مشاعر فياضة بجانب المنطق والعقلانية .
 
فيما يلي بعض الاقتباسات الجميلة له :
- إن القدرة على تنظيم الانفعالات وضبطها هي علامة على النضج ، وتشمل ملاحظة الانفعالات الإيجابية والسلبية. ص61
- الأسوار التي نبنيها أو نتخيلها ونحن صغار ، يتعين علينا أن نجتازها أو نهدمها حين نكبر.ص66
- إن قتل الطموح الساذج عند الصغار هو تدمير لمستقبلهم ، ولعلهم صغار قوم كبار آخرين .ص91
- الذاكرة الغضة تمتص النص بسرعة ، وتحتفظ به فترة طويلة . ص91
- ثمة جروح في دواخلنا لا تندمل ، فهي تظل تطرق الذاكرة والروح كلما حانت مناسبة ، وهل نُسِيَت حتى تُذكَر؟! ص156
- أن يكون المرء متسامحا مع نفسه ومع الآخرين هو شيء حسن..
   وأن يكون متشددا مع نفسه متسامحا مع الآخرين فلا بأس ..
   أما التسامح مع النفس والتشديد مع الآخرين فهذا هو العطب . ص194
- التجربة الحقة تؤكد أن الذي يؤثر في الإنسان ليس هو ما يفعله الآخرون أو يقولونه عنه ، بل رد فعله الخاص تجاه ما يقوله أو يفعله الآخرون "قل هو من عند أنفسكم" آل عمران 165 . ص206
- بقدر مهارتك في قراءة نفسك ، وقراءة ما حولك ، ومصداقية التعامل مع الآخرين ، وتمثيلك لذاتك ، تستطيع أن تعمل في كل الظروف. ص327
- ما المرء إلا ما يفكر فيه طوال اليوم. ص374
- عندما لا يكون لديك الكثير من الأشياء ، فليس عليك أن تبالغ في الانتقاء.ص394

الشيخ سلمان العودة يدير موقع الإسلام اليوم

حساب الشيخ سلمان العودة في تويتر
@salman_alodah
لتنزيل نسخة إلكترونية من كتاب طفولة قلب :

هناك 16 تعليقًا:

طموحة مملوحة يقول...

مجرد جمل قريتهم من كتاباته وجدا عجبني كلامه اكيد ان شاء الله راح اقرا الكتاب ...

شكرا على الموضوع وعيدكم مبارك

Romia Fahed يقول...

هذا الرجل أحبّه في الله جدًا.. !
أحبّ تفكيره وقدرته على موازنة الأمور
أحبّ حكمته التي حفلت بها كتبه السابقة
أحبّ بساطته في الحديث لا المعقد الغامض

Romia Fahed يقول...

يتبع..

لا المعقد الغامض ولا البسيط المبتذل..

ومنكِ الآن تعرفت على كتاب طفولة قلب وأنا التي ظننتُ بأنني قرأتُه !..

اختيار موفق مي ..

دمتِ لمن تحبي


ملاحظة : هذا الرد استكمالًا للرد السابق حيث ضغطت انتر بالخطأ.

ريمية الخير،، يقول...

السلام عليكم والرحمه / صباحك سعاده وتفاؤل حبيبتي نورت مدونتك فيك
جبتي لنا الغنيمه الطيبه بعد الغياب:)
الكتاب يتكلم عن كاتبه ومن هو كاتبه !؟
مؤ أنا اللي أتكلم عن د.سلمان العوده
طول الله بعمره على الطاعه
أنا أقل من ذلك بكثير..
بس بقول اننا احنا الشباب بحاجة كبيرة لهالنماذج
في زماننا هذا عشان نقتدي بهم خاصة
انهم نماذج حية عاصرتنا ..
مشكورة على هذا الانتقاء الرائع للكتاب انتظر الجديد ؛)

Seema* يقول...

لطالما أُعجبت بما يكتب في تويتر.. موقنة أن القراءة له لا تكون مضيعة للوقت.
شكرًا ميّ! : )

زحَ’ـمةَ حَ’ـڪيّ..||≈ يقول...

وكل عام وأنتِ بخير يَ الغالية
ياه شكثر حنيت حق مدونتك والكتب واحاديثك الجميلةةَ
كتاب طفولة قلب اقتنيته منذ فترة
ولم أبدأ بهِ لكنكِ كالعادة عامل تحفيزَ للقراءةَ
حفظك المولى يَ أستاذتنا <3

مـي يقول...

طموحة مملوحة

أيامك سعيدة دايما يارب..

العفو يالحبيبة

مـي يقول...

روميه فهد..

جميل وصفك له ، أوجزت فأجدت
ولم تخطئ الإنتر أبدا
المدونة وصاحبتها تحت أمرك

مـي يقول...

ريمية الخير

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ياهلا بالغلا
ياحي الله الحبيبة

صدقتي يا ريمة
الله يوفقه ويحفظه ويزيده من الخيرات

مـي يقول...

seema*

بالضبط ، كتاباته في تويتر لها طابع خاص ، بسيطة و مفيدة..

منوره يالحبيبة

مـي يقول...

زحمة حكي..

أهلا بك أختي الغالية
أشكرك لكلماتك ، فقد أسعدتني جدا
أتمنى أن يكون لي دور في التشجيع على القراءة..

شكرا لك مرة أخرى
وبالتوفيق ،،

الحياة الطيبة يقول...

تقبل الله طاعتكم وأنار دروبكم , شوقتينا مي لاقتناء الكتاب والدكتور سليمان العوده مبدع وأفكاره غنية وسلسه بنفس الوقت , الله يبارك فيك ياالغالية .... دوما تنتقين لنا نفائس الكتب أدام الله عليك نفائس النعم , دمت بود.

Sweet Revenge يقول...

ما اذكر قريت له شي بس كنت اشوفلة برنامج علي الام بي سي اسلوبة مميز ومشوق ويوصل المعلومة بسهولة ولاحظة الي قلتية متمكن من اللغة ومفرداتها
شكرا مي علي عرض الكتاب وجاري تحميل الكتاب :)

مـي يقول...

الحياة الطيبة
والقلب الطيب

تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال
الله يديم عليك خيراته ويزيدك من فضله ويحييك حياة طيبة

مـي يقول...

سويته الحبوبه

يامساءات الشوق للحلوين
العفو يالطيبة
وقت طيب أتمناه لج مع الكتاب

:)

عبد السلام الخلقي يقول...

كان الوقت بعد صلاة العصر وأنا أدخل مكتبة عامة لمزاولة هوايتي المفضلة القراءة ، كنت أبحث عن كتاب بعينه إلا أن بصري لمح كتابا بعنوان ( طفولة قلب ) جذبني العنوان .. أنزلت بصري إلى الأسفل لأرى من مؤلف هذا الكتاب وإذا به سلمان العودة .
لا أفشي سراً إن قلت أني من النهمين لكتاباته وكتبه وبرامجه ..فتحت أول صفحة .. قرأت المقدمة ..أعجبتني ..جلست على الكرسي أقرأ الكتاب ناسيا الكتاب الذي جئت من أجله .. مضى الوقت كأنه لحظه .. لم يوقف متعة قراءتي إلا أذان المغرب ..
صليت المغرب وتابعت قراءتي .. المهم لم أترك الكتاب إلا وقد قرأته كاملاً .. تنوعت حالتي وأنا أتنقل بين صفحاته وتنوعت قسمات وجهي فتارة أضحك وتارة أتأمل وتارة أمسح الدموع من عيني .
لا أنسى كتابته أول الكتاب بخط يده ( إلى أطفال العالم .. حيثما لعبوا كنت يوماً ما أحدكم ..
إلى شيوخ العالم .. حيثما تعبوا ربما أكون يوما ما أحدكم
سلمان العودة
25-2-1432هـ
29-1-2011م
الرياض

سيرة ذاتية لما مضى من حياته يأتي بها بضمير الغائب ..