28‏/09‏/2012

"ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله" - هولندا 2-2

يعقوب ..
داعية هولندي مسلم ، تعلم اللغة العربية خلال زيارته للكويت عدة مرات ، وهو الذي نسق لنا جدول الرحلة ، عرفني  بزوجته ستيفاني - هولندية مسلمة من أصل يوناني - رزقهم الله ثلاثة من الأبناء و قد اختاروا لهم أسماء عربية :
جميلة ، الرميصاء وإلياس .
أكثر ما يميز الشعب الهولندي هو الهدوء والتأني ، في الطرقات والمحطات والأسواق ، بل إن من يستخدم منبه السيارة دون ضرورة يدفع غرامة قدرها ثمانين يورو ! وهم كما يقولون الشعب الأبرد في أوروبا ! حيث يتميزون بالحلم والأناة ولا يرون أي مبرر للعجلة !

فعلى سبيل المثال .. حين يتوقف الشارع ويرتفع الجسر لكي تعبر السفن تحته ، تلاحظ أنهم يتوقفون ويحدثون بعضهم البعض ، ولا تجد من يتبرم أو يتململ من الانتظار .

بالمناسبة ، هولندا متميزة في بناء الجسور ، شاهدت عندهم الجسور التي تعبر عليها السفن ! وتمر السيارات في نفق تحتها ! كان مشهدا مهيبا ( للأسف لم أصورها ) ! بالإضافة لتلك الأنفاق التي نعبرها أسفل عمارة ! أو جسور الحيوانات التي تربط بين المحميات وتمر السيارات في الأنفاق من تحتها ! والأجمل  جسر موسى الذي يسمونه الجسر الغارق !

نعود للداعية يعقوب : كيف كان إسلامه ؟
يخبرنا يعقوب أن الكثير من المسيحيين لا يؤمنون بعيسى ابنا لله سبحانه، ولا يصدقون صلب عيسى عليه السلام.. ويتفقون مع الإسلام في كثير من العقائد، إلا أنهم ليس لهم أي انتماء . حيث ترفضهم الكنيسة التي تؤمن بعيسى ابنا لله سبحانه وغيرها من العقائد المحرفة . فليس لهم جهة تحتويهم، لذا فإن أقل موعظة يسمعونها عن الإسلام تجعلهم يدخلون فيه بقناعة !



المدارس الإسلامية تدرس فيها معلمات مسلمات ، وبعضهن غير مسلمات لكن يلتزمن بتعاليم الإسلام  في اللباس والتعامل والتحية وغيرها ..  بالإضافة لعدم الإشارة لديانات أخرى .
كما يحرص الآباء المسلمين على عدم المشاركة في أعياد الميلاد والهالوين لأنها من أعياد النصارى !

تقام دروس اللغة العربية بعدة مستويات في مسجد الشيخ زايد في روتردام ، وهو مسجد كبير يمتلأ عادة بالمصلين وتمتلأ الساحات المحيطة به في يوم الجمعة.

مسجد الشيخ زايد في روتردام

المخدرات متوفرة ومسموح بها قانونيا في هولندا يسبب بعض المشاكل مع الدول الأوربية المجاورة حيث يدخلونها فقط للحصول على الحشيش! لكن هولندا ترى أن في هذا القرار تقليل من عدد المدمنين.
وقد صادفت "المحششين" أكثر من مرة يتعاطون المخدرات ويدخنونها في الطرقات!!

الجدير بالذكر أن الإعلام الهولندي يصعد عداءه على الإسلام كلما زاد عدد المسلمين .. وإقبال الهولنديين على الإسلام يتزايد يوما بعد يوم، ففي يوم عيد الفطر أسلم ٣٥ هولندي ، وللأسف.. مثل هذه الأخبار لا يتم نشرها ..!

ختاما..
أتمنى مزيدا من الدعم المادي والمعنوي للمسلمين في أوربا، فهم إخواننا وبحاجة لوقوفنا معهم.
أسأل الله أن يحفظ الإسلام وأهله، ويوفقنا وإياكم لما فيه خير للإسلام والمسلمين في كل مكان..

هناك تعليق واحد:

hamza gadouri يقول...

السلام عليكم نأسل الله أن يحفظكم وأن يوفقكم الى ما فيه الخير والصلاح