11‏/05‏/2017

ديوان الإمام الشافعي

فيما يلي أكتب الأبيات التي أحفظها من ديوان الإمام الشافعي.
والله الموفق،،
( قافية الهمزة )
دع الأيام تفعل ما تشـــــــاء     وطب نفسا إذا حكم القضـاء
ولا تجزع لحادثــــــة الليـالي    فما لحوادث الدنيا بقــــــــــاء
وكـن رجلا على الأهوال جلدا    وشيمتك السماحة والوفــــــاء
وإن كثرت عيوبك في البرايـا     وسرك أن يكون لها غطــــــاء
تستر بالسخــــــاء فكل عيب     يغطيه كما قيل السخـــــــــاء
ولا تُرِ للأعــــــــــادي قط ذلا     فإن شماتة الأعدا بـــــــــــلاء
ولا ترج السماحـة من بخيـل     فما في النار للظمـــآن مــــاء
ورزقك ليس ينقصـــه التأني     وليس يزيد في الرزق العنـــاء
ولا حزن يدوم ولا ســــــــرور     ولا بؤس عليـــــك ولا رخـــــــاء
إذا ما كنت ذا قلب قنـــــــوع    فأنت ومالك الدنيـــا ســـــــواء
ومن نزلت بساحته المنايـــــــا    فلا أرض تقيـــــه ولا سمـــــاء
وأرض الله واسعـــة ولكـــــــن    إذا نزل القضا ضاق الفضـاء
دع الأيام تغدر كل حــــــــــين    فما يغني عن الموت الــــــدواء

أتهزأ بالدعاء وتزدريـــــــــــــه    وما تدري بما صنع الدعـــــاء
سهام الليل لا تخطي ولكــــن    لها أمد وللأمــــــد انقضـــــاء
فيمسكها إذا ما شاء ربـــــي    ويرسلهــا إذا نفذ القضــــــاء

أكثر الناس في النساء وقالوا    إن حب النســــاء جهد البــلاء
ليس حب النساء جهدا ولكـن     قرب من لا تحب جهد البــــلاء

واحســــــرة للفتـى ساعــــــة     يعيشـــــــها بعـــد أودائـــــــه
عمر الفتى لو كان في كفــــه     رمى بـــــــه بعــــد أحبائــــــه
تم الحفظ في ٩ مايو ٢٠١٧م

( قافية الباء )
مافي المقام لذي عقل وذي أدب       من راحة فدع الأوطان واغترب
سافر تجد عوضا عمن تفارقه وانصب فإن لذيذ العيش في النصب
إني رأيت وقوف الماء يفســده    إن ساح طاب وإن لم يجر لم يطب
والأسد لولا فراق الأرض ما افترست والسهم لولا فراق القوس لم يصب
والشمس لو وقفت في الفلك دائمة    لملها الناس من عجم ومن عرب
والتبر كالترب ملقى في أماكنه    والعود في أرضه نوع من الحطب
فإن تغرب هذا عـــــز مطلبـــــه    وإن تغــرب ذاك عـــز كالذهــــــب
تم الحفظ في ١١ مايو ٢٠١٧م

ليست هناك تعليقات: