11‏/06‏/2014

الأخلاق - الضائع من الموارد الخلقية

الدكتور علي الوردي

كتيب صغير في حجمه عظيم في محتواه، وهو عبارة عن دراسة كُلف بها د.علي من قبل هيئة الدراسات العربية لدراسة الضائع من الموارد الخلقية.
استطاع الدكتور الوردي في ٥٥ صفحة أن يوضح شخصية المجتمع العراقي المتمثلة في كل من البدوي والحضري مع بيان تاريخ العراق منذ العهد العثماني وكيف أثر في تكوين شخصية الفرد.

عندما بدأت في قراءته ولاحظت أن الكتاب خاص بأخلاق الفرد العراقي أصبت بخيبة أمل، وفي نفسي خاطر يقول: وما شأني بالضائع من أخلاقهم! لكنني عندما استرسلت بالقراءة وجدت نفسي لا أستطيع التوقف حتى أنهيه!

أسلوب الوردي في بيان الشخصية الأخلاقية وعلاقتها بالحكومة وكيف تؤثر في شخصية الفرد، بالإضافة للبيئة وتقييمها للموارد وأثر ذلك في إنتاجية الفرد.. كل هذه الأمور جعلتني أسترسل في خواطري لشخصية الإنسان الخليجي.

الخليج العربي يجمع بين كل من: الكويت، السعودية، البحرين، الإمارات، قطر، عمان. وفي المقابل هناك فروقات كبيرة بين الشخصيات، ولو اتبعنا أسلوب الوردي في دراسة الشخصية -حسب الموارد والحكومة وتأثيرهما في الفرد- لبيان سبب هذه الفروقات لأصبح الأمر واضحا جليا!

كما يظهر اختلاف كبير في بلاد الشام، بين شخصية الفرد الفلسطيني واللبناني والسوري رغم تقارب حدودهم. وكذلك الأمر في شرق آسيا: الفلبين، أندونيسيا، تايلاند، ماليزيا!

بل حتى على مستوى الأسرة، فإن رب الأسرة له تأثير كبير على شخصية الأبناء من خلال أسلوبه في التعامل معهم ماديا ومعنويا.

هذا الكتاب لا يمنحك معلومات محدودة فقط، بل إنه يفتح لك آفاقا من التفكير للقياس والتحليل والمعرفة.

بقي أن أنوه إلى أن الكاتب استشهد بحديث موضوع في صفحة ٢٦، والأسوأ أنه ذكر اسم محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم بدون الصلاة عليه!

يمكنكم قراءة الكتاب أو تحميل نسخة إلكترونية عبر الرابط ( من هنا )

هناك 3 تعليقات:

فاطمة الابراهيم يقول...

أسلوب ممتع كما عودتنا يا مي

أشتئنا :***

ماي سيربرايز يقول...


مشكوور
مدير موقع Mysurprise

ماي سيربرايز يقول...


مشكوور
مدير موقع Mysurprise